حالات سرطان الخصية وعلاجه

الجراحة والخيارات الإضافية لعلاج سرطان الخصية..

غالبًا ما يتساءل المرضى الذين شخصت إصابتهم بسرطان الخصية ما إذا كانوا سيتمتعون بحياة جنسية طبيعية أو سيستطيعون الإنجاب بعد العلاج.

سيعمل فريق سرطانات الذكور لدينا للحفاظ على أقصى ما يمكن من الوظيفة الجنسية. نعمل كذلك مع زملائنا في مركز الطب التناسلي للحفاظ على خيارات تناسلية لمرضانا.

أنواع سرطان الخصية

تعتمد العلاجات التي نقدمها لسرطان الخصية على نوع السرطان. يوجد نوعان رئيسيان لسرطان الخصية: الأورام المنوية والأورام غير المنوية.

تنمو الأورام المنوية ببطء نسبي. يوجد نوعان فرعيان للأورام المنوية: الأورام المنوية الكلاسيكية والأورام المنوية ذات الخلايا النطفية. الأورام المنوية الكلاسيكية أكثر شيوعًا في الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 25 إلى 45 عامًا. الأورام المنوية ذات الخلايا النطفية أكثر شيوعًا في الرجال الذين تبلغ أعمارهم 55 عامًا فأكثر.

الأورام غير المنوية تنمو أسرع من الأورام المنوية. وهي أكثر شيوعًا في الشباب - وعادة ما تحدث في الفترة من أواخر سن المراهقة حتى أوائل الأربعينيات.

جراحة سرطان الخصية

العلاج الأولي الذي نوصي به لسرطان الخصية هو الجراحة لإزالة الخصية المصابة بالسرطان، ويعرف ذلك باستئصال الخصية. يمكن لهذا الإجراء أن يؤثر على الخصوبة، لذلك فإن كنت تخطط للإنجاب لاحقًا، فاستشر طبيبك بخصوص تخزين الحيوانات المنوية لاستخدامها لاحقًا.

قد تحتاج كذلك إلى إجراء جراحة إضافية لإزالة العقد الليمفاوية من الجزء الخلفي لبطنك. يسمى ذلك بتسليخ العقد الليمفاوية خلف الصفاق، أو (RPLND, retroperitoneal lymph node dissection). في مرضى المرحلة المبكرة للأورام غير المنوية، فإن ذلك يسمح لنا بتحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر.

علاجات إضافية لسرطان الخصية

قد يوصي الطبيب بخيارات علاجية إضافية بحسب نوع سرطان الخصية وما إذا كان قد انتشر. تتضمن هذه الخيارات:

  • العلاج الكيميائي
  • العلاج الإشعاعي
  • الملاحظة النشطة، وتعرف كذلك بالتحري النشط أو الانتظار الحذر، لمراقبة السرطان بانتظام