خلل الانتصاب الوظيفي

خلل الانتصاب الوظيفي (ED) -المسمى سابقًا بالعجز الجنسي- هو مشكلة دائمة في الحصول على انتصاب أو الحفاظ عليه. في حين ان أغلب الرجال يعانون من هذه المشكلة من وقت لآخر، إلا أنها مشكلة دائمة الحدوث لدى العديد، مشكلة يمكن أن تسبب الإحباط والإحراج وحتى الاكتئاب.

لا توجد حاجة لتقبل خلل الانتصاب الوظيفي، حتى مع تقدمك في العمر. يقدم فريقنا الخبير مجموعة من العلاجات ويفحص الحالة من جميع النواحي، البدنية منها والعاطفية والعقلية. من المهم للغاية التعامل مع خلل الانتصاب الوظيفي مبكرًا، في حين أنه من المرجح أن هناك سبب مباشر يمكننا علاجه دون حدوث المزيد من المشكلات، إلا أن الحالة يمكن أن تشير أيضًا إلى وجود مشكلات خطيرة.

لماذا تختار معهد Henry Ford VUI لعلاج خلل الانتصاب الوظيفي؟

نحن ندرك أن خلل الانتصاب الوظيفي مشكلة صحية حساسة ونعمل على علاجك وعلى مساعدتك في الشعور بالراحة. وبشكل خاص، يوفر برنامجنا:

  • بيئة مرنة ومريحة للأعصاب وخالية من الأحكام، مع طاقم عمل على دراية بجميع العوامل المحتملة، من العوامل التي تخص الثقافة والعلاقات والاتجاه الجنسي، إلخ
  • الفرصة لضم زوجتك في الأمر للمساعدة في فهم المشكلة والخضوع للعلاج، ولكن أيضًا يوفر حق قيامك بذلك منفردًا
  • الرعاية المخصصة، مع قضاء وقت لوضع خطة مصممة لك خصيصًا
  • منهج معتمد على فريق يجمع بين أخصائيين مختلفين، بمن في ذلك أخصائيي المسالك البولية وأخصائيي الغدد الصماء التناسلية والمعالجين المتخصصين في المشكلات العاطفية والنفسية
  • رعاية تقدم في مكان واحد، حتى لا يتعين عليك زيارة عيادات متعددة

تشخيص خلل الانتصاب الوظيفي

يتم تشخيص خلل الانتصاب الوظيفي من خلال:

  • التاريخ الطبي الكامل
  • الفحص البدني
  • اختبارات الدم

علاج خلل الانتصاب الوظيفي

هناك علاجات متنوعة متوفرة لعلاج خلل الانتصاب الوظيفي، وقد يوصي أطباؤنا بمزيج من النُهج لتحقيق أفضل النتائج. تتضمن الخيارات:

  • الاستشارة: يمكننا مساعدتك في التعامل مع المشكلات العاطفية والنفسية وتلك التي تخص العلاقات. إذا كانت قلة الثقة هي المشكلة، فإننا نساعدك في إدراك أنه يمكنك الأداء بالأسلوب الذي ترغبه.
  • تغيرات نمط الحياة: قد نوصي بممارسة المزيد من التمرينات الرياضية، أو فقدان الوزن أو الحد من تناول الكحوليات أو التبغ أو عقاقير أخرى.
  • الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم: الأدوية هي النهج المستخدم الأول الأكثر شيوعًا الذي يحقق نجاحًا.
  • الحقن في القضيب: حقن غير مؤلم لخليط من العوامل يمكن أن يساعد العديد من المرضى.
  • أجهزة تحقيق الانتصاب بالتفريغ (VED): يستخدم المرضى مضخة مخصصة لمساعدتهم في تحقيق انتصاب القضيب.
  • التركيبات الصناعية للقضيب: هي أجهزة تزرع في القضيب للتعويض عن انحلال النسيج الشديد. في حين أننا نجرب استخدام أدوية أخرى أولًا، إلا أن الزرعات تكون فعالة لدى المرضى الملائمين، وهذا النهج ليس باضعًا بالقدر الذي يبدو عليه. لقد خفض التقدم الذي أحرزته التكنولوجيا من خطر حدوث مضاعفات.

أسباب خلل الانتصاب الوظيفي

يعتمد الانتصاب على تدفق الدم في الشرايين والأوردة (الأوعية الدموية) والهرمونات والإشارات العصبية والحالة النفسية السليمة. في الحالات الطبيعية يمتلئ القضيب بالدم ويصبح منتصبًا بالإثارة، ولكن بعض العوامل قد تعوق حدوث ذلك:

  • ارتفاع نسبة الكوليسترول (يعد هذا عامل الخطر الوحيد بين ما يصل إلى 40 بالمائة من المرضى)
  • المشكلات النفسية والعاطفية وتلك الخاصة بالعلاقات، بما في ذلك الضغط العصبي والقلق والاكتئاب والصدمات الجنسية في الماضي
  • أن يزيد العمر عن 50 عامًا
  • الأمراض القلبية الوعائية (تصلب الشرايين أو التصلب العصيدي)
  • استخدام الكحوليات أو العقاقير أو التبغ
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • داء السكري (الذي قد يسبب تضرر الأعصاب)
  • ارتفاع ضغط الدم
  • الأدوية (خاصة مدرات البول التي تحتوي على مركبات الثيازيد المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم والوذمة)
  • نمط الحياة قليل الحركة
  • انخفاض التستوستيرون
  • العلاج الجراحي أو الإشعاعي لسرطان البروستاتا أو المثانة أو القولون أو المستقيم

هناك حالات طبية عديدة مرتبطة أيضًا بخلل الانتصاب الوظيفي، بما في ذلك:

  • المتلازمة الأيضية (السمنة وارتفاع ضغط الدم وسكر الدم والكوليسترول)
  • الالتهاب المزمن
  • انقطاع التنفس الانسدادي أثناء النوم

خلل الانتصاب الوظيفي ومرض القلب

إن خلل الانتصاب الوظيفي هو عامل خطر لمرض القلب ويمكن أن يتنبأ بحدوث مشكلات قلبية وعائية في المستقبل (خاصة في حالة الرجال المصابين بداء السكري) بنفس دقة كل من الحالات التالية:

  • التدخين
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول
  • التاريخ العائلي للإصابة بالأزمة القلبية (احتشاء عضلة القلب)